منتديات جبل الشموخ

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتديات جبل الشموخ

منتديات ابناء الجبل الغربي ابناء جبل الشموخ والعزة والاباء مرحبا بكل الاخوة من جميع المدن والقرىمن جميع اصقاع العالم فوق ربوع الجبل الاشم في منتدياتنا الثقافيه الادبيه الاسلاميه العلميه الشامله

نرحب بكم في منتدياتكم منتديات الجبل الغربي ونستقبلكم فوق قمة هذا الجبل بكل الود والمحبة
كل ما ينشر داخل المنتدي يعبر عن راي صاحبه ولا يعبر عن راي المنتدي والمنتدي غير مسؤل قانونا عن ما ينشر فيه لذا وجب التنويه

    القنبلة الذرية الاولي وجريمة الانسان

    شاطر
    avatar
    ابن البراري
    الادارة

    عدد المساهمات : 86
    نقاط : 3190
    تاريخ التسجيل : 12/12/2009
    الموقع : منتديات الجبل الغربي الشموخ
    المزاج المزاج : رائق

    عادي القنبلة الذرية الاولي وجريمة الانسان

    مُساهمة من طرف ابن البراري في الخميس يناير 07, 2010 6:16 am

    القنبلة الذرية الاولي وجريمة الانسان
    في شهر اغسطس عام 1939كتب العالم الفزيائي البرت اينشتاين الي الرئيس روزفلت بان تفتيت الذرة قادر علي احداث قنبله اكثر تخريبا من كل القنابل التي ظهرت حتي ذلك الوقت .
    وبسرعة تامة وبالتعاون مع كندا وبريطانيا سمح روز فلت باجراء بحوث علميه واسعه في هذا المجال.وبمان السريه في هذا الموضوع ضروريه جدا فقد اصدر امره دون الرجوع الي مجلس الشيوخ وبعد خمس سنوات من القيام بعمل اشترك فيه اكثر من 125 الف رجل في الولايات المتحده وكلف ميزانيه تبلغ ملياري دولار اصبحت القنبله الذرية حقيقة واقعة.
    وفي 17 يوليو تلقي ترومان الرسالة التاليه } طفل ولد ولادة جديدة{ بينما كان يشهد مؤتمر بوتسدام وكان المقصود من ذلك ان التفجير التجريبي لاول قنبله ذريه في منطقة الاغوادو الموجوده بصحراء المكسيك قد نجح وقد وافق ترومان بتاييد من تشرشل علي استعمال هذه القنبله ضد اليابان للتعجيل في انهاء الحرب وتجنب الخسائر الهائله التني سيسببها النزول في الاراضي اليابانيه...
    في 26 يوليو عام 1945 وجه الرئيس ترومان نداء الي الشعب الياباني عرف فيما بعد بنداء بوتسدام وطلب فيه من اليابان الاستسلام غير المشروط تحت طائلة عملية تخريبيه سريعة وشامله دون ان يشير الي القنبله الذريه .والواقع ان هذا النداء كان اكثر من دعوة الي الاستسلام .وخلاصته ان اليابان ستحرم من كل ملكياتها وان سيادتها لن تتجاوز حدود جزرها الوطنيه وان العسكريين اليابانيين سيحاكمون وسيعاقبون بينما حرية الكلام والدين والفكر ستكون مضمونه وتحترم الحقوق الاساسية للانسان وان اليابان شتشهد نهاية صناعتها وجيشها وستدفع تعويضات الحرب ثم تحتلها قوات الحلفاء .اما اذا قبلت اليابان بالاستسلام السريع فان جنودها سيسمح لهم بالعودة الي بلادهم وتقصر مدة احتلال الحلفاء لاراضيها .
    ورغم ان هذا النداء وجد التاييد في مجلس الحرب الاعلي الياباني وقبله الامبراطور من الناحيه المبدئيه الا ان اليابانيين قد فضلوا التريث و الانتظالر علي امل ان تجري وساطه سوفياتيه واعلن رئيس الوزراء الياباني سوزوكي خلال موتمر صحفي عقد في 29 يوليو انه لاعلم له بنداء بوتسدام ولم يصدر أي جواب رسمي ..
    وفي 3 اغسطس امر ترومان باستعمال القنبلتين الذريتين الموجودتين وعينت اربعة اهداف محتمله لهما هيروشيما-كوكورا-نيفانا-ناغازاكي.وتم حمل القنبلتين الي جزيرة تينيان حيث توجد مجموعة قلاع طائرة خاصه هي بي 29 لحملها.
    وفي 6 اغسطس انطلق سرب من ثلاث طائرات بي 29 باتجاه هيروشيما احداها تحمل القنبله الذريه ويقودها الكلونيل بول تيبتس جيروم
    اما الطائرتان الاخريان فقد كانتا للمواكبه والاستطلاع ..
    وكانت اثار القنبله الذريه من الاتساع من حيث التخريب بحيث ان الكلونيل اكتفي بارسال البرقية التاليه} رايت المدينه وهدمتها{ وقد ورد علي لسان احد اليابانيين في حديثه مع ممثل الصليب الاحمر مارسيل جونو عن ماهية هذا الانفجار الرهيب فقال:
    فجاة ظهر في السماء ضياء وردي باهت اللون شديد جدا يرافقه اهتزاز غير طبيعي ثم لحقت به مباشرة موجة من الحرارة الخانقه ورياح عاصفه تجتاح كل ما تجده امامها وفي ثواني معدودة احترق االالاف من الناس الذين كانوا يسيرون في الشوارع او يجلسون في الحدائق العامه في وسط المدينه قتل الكثير بالحرارة الهائله التي انتشرت في كل مكان وكان البعض يقعون فوق الارض صارخين من الالم وقد انتشرت في اجسادهم حروق مميته فكل ما كان قائما فوق منطقة الانفجار جدران-منازل- مصانع- وابنيعه اخري قد ابيد ابادة تامه واندفع فتات هذه الاشياء نحو الفضاء في دوامة رهيبه الحافلات الكهربائيه انتزعت من خطوطها الحديديه القطارات ارتفعت بدورها وكانها مجموعة من الالعاب الخيول الكلاب الماشيه اصابها ما اصاب البشر كل الاحياء فقدت حياتها في وضع مؤلم يعز علي الوصف اختفت الاشجار في اللهب وفقدت شتلات الارز خضرتها واحترق العشب الاخضر كما يحترق القش اليابس .
    اما ما وراء منطقة الموت فقد انهارت المنازل واصبحت اكوام من الخشب والقرميد والاعمدة الحجريه انهار كل شئ كما تنهار بيوت الكرتون في دائرة قطرها 10 كم اما الذين كتب لهم النجاة من الموت فقد وجدوا انفسهم محاطين بجدار من اللهب والقليلون الذين استطاعوا اللجوء الي مخباء من المخابي فقد ماتوا بعد عشرين او ثلاثين يوما من الالم بتاثير اشعاعات غاما المميته وفي المساء بداءت النيران تنخفض ثم ماتت اذ لم يعد هناك شئ تاكله هذه النيران وانتقلت هيروشيما الي العدم......
    وبعد ذلك بيومين سعي فيها السفير الياباني الي اقناع السوفيات بالتدخل كوسطاء اعلن السوفيات الحرب علي اليابان وكان القنبله لم تكفيهم واطلق الجيش الاحمر علي منشوريا في ثلاث مناطق مختلفه ورغم ان الجيش الياباني وعدته700الف رجل والذي كانت تحميه مواقع دفاعيه محصنه فقد ضعفت قوته بعد ان بادر الي انجاد الجزر المحترقه
    وبينما كان مجلس الحرب يناقش بنود نداء بوتسدام القيت الفنبله الذرية الثانيه فوق جزيرة ناجازاكي في 9 اغسطس وفي تمام الساعة الحدية عشرة من الصباح لكن نتائجها التخريبيه كانت اخف من الاولي بسبب النتوات المرتفعة في ارض المدينه وقد بلغت الخسائر مع ذلك 73884 قتيلا و60 الف جريح .
    في14 اغسطس قررت اليابان الاستسلام واعد الكلام الامبراطوري الذي يعلن هذا الاستسلام وعندما علم العسكريون المتنعصبون بهذ القرار حاولوا اللجوالي العنف والقوة للحيلوله دون العمل به واقدم ضباط في ذلك المساء من وزارة الحربية ومن صفوف اركان الحرب علي القيام بانقلاب عسكري وتم القضاء عليه من قبل الضباط الموالين للامبراطور بسرعة بالغة وفي اليوم التالي 15 اغسطس اذاع الامبراطور علي شعبه بلغة البلاط اليابانيه الخاصه التي لم يفهمها الكثيرون بان الحرب قد انتهت دون ان يستعمل كلمة استسلام.
    ومع ذلك فان المعارضين لهذا القرار لم يستسلموا للامر الواقع فقد وقعت عدة صدامات وتظاهرات وجرت عمليات تخريبيه وانتحاريه مسرحية بين كبار الضباط والحرية بصورة خاصة .
    وفي تمام الساعة التاسعة واربع دقائق من اليوم الثاتي من سبتمبر تم التوقيع علي وثيقة الاستسلام فوق الدارعة ميسوري الراسية في مياه طوكيو حدث ذلك بعد ثلاث سنوات وثمانية اشهر واسبوع واحد من غارة الطائرات اليابانيه علي بيرل هاربر وبعد ست سنوات ويوم واحد من الهجوم الالماني الصاعق علي بولونيا واربعة عشرة سنه من غزو منشوريا .
    وقع الوثيقة باسم الحلفاء الجنرال ماك آرثر بينما اشترك في التوقيع من الجانب الياباني كل من وزير الخارجية مامورو شيجامتسو ورئيس الاركان يوشيجيرو اومازو علي مراء من القادة العسكريين الامريكيين والبريطانيين والفرنسيين والروس والصينيين مجتمعين وقرعت اجراس الكنائس وسكنت اصوات المدافع وانتهت الحرب لقد كان ثمن السلام مرتفعا جدا حتي ان احد لايستطيع تقديره وكيف يمكننا ان نتخيل هذا الثمن حين نعلم ان 17 مليون من الجنود و18 مليون من المدنيين قد قتلوا خلال خمسة اعوام ونصف .ويقول الخبراء ان النفقات العسكرية وحدها بلغت 1100مليار دولار اما الخسائر التي سببتها الحرب فبلغت 2100مليار دولار يضاف الي ذلك المدن المخربة والاراضي المحروقه والحقول المغمورة بالمياه والمصانع والمناجم التي توقف العمل فيها وقطعان الماشية التي فقدت وتبددت ولم تكد الحرب تنتهي حتي بدات المجاعات والاوبئة تهدد كلا من اوروبا واسيا بالاضافة للملايين من المشردين والمهاجرين الذين لم يعودوا يعرفون لانفسهم بيتا او عملا وملايين من الجرحي والمشوهين كان عليهم ان يكافحوا طويلا ليحيوا حياة عادية ولو في الظاهر علي الاقل ثم ملايين من المقاتلين عادوا الي بلادهم سالمين ولكنهم شعروا انهم قد اصبحوا في عالم غريب عنهم لاتربطهم به اية رابطه
    المؤلم ان البشرية لم تتعلم شئا من هذه الحروب الضروس انها لم تقتنع بعد باهمية السلام وبقيت عرضة للفواجع في كل ميدان من الارض وعلي كل مستوي من المستويات وقد فرضت حدود جديدة لاكثر الشعوب وظهرت تناقضات عنيفه بين الامم وانفجرت حروب محلية سببت الكوارث والالام وصنعت سلسلة من الماسي فكانت حرب الكوريتين وبور سعيد وكانت هناك خسائر معنوية في الاعصاب المتعبه والقلق المضني والذعر المستمر من الحرب الباردة التي استمرت سنوات عديدة ووضغت العالم امام هاوية حرب نووية مدمرة
    ان العالم يعيش اليوم في ازمة من الذعر خوفا من الحرب وقد تبلغ هذه الازمة درجة من الشدة يخيل لنا معها ان فواجع الحرب العالمية الثانية واخطارها الرهيبة قد لاتساوي جزء من ما سيحدث لو اندلعت الحرب من جديد علي مستوي واسع
    ليست ارضنا غير نجمة صغيرة في الكون وفي وسعنا اذا اردنا ان نجعل منها كوكبا امنا لاتقتله الحرب ولايضنيه الجوع والخوف والمنازعات بين العناصر والاديان والوان البشر
    كتاب الحرب العالمية الثانيه ل..رمضان لاوندا

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 8:35 am